استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، يوم الاثنين، المشاركين في المسابقات الدولية للقرآن ا لكريم والتي تستضيفها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

الامام الخامنئي، استقبل الاساتذة والقراء والحفاظ المشاركين في الدورة السادسة والثلاثين للمسابقات الدولية للقرآن الكريم، حيث عقد محفل لتلاوة القرآن الكريم (محفل الانس بالقرآن الكريم)، في حسينية الامام الخميني (رض) بحضور سماحة قائد الثورة.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى ان معنى المسابقات الدولية للقرآن هو اجتماع المسلمين حول محور القرآن الكريم .

واضاف ان من المهم جدا أن نعرف ما هي قيمة القرآن الكريم فلا يكفي تلاوة القرآن وحدها إنما يجب أن تكون مقدمة لفهمه مؤكدا بالقول : ينبغي أن تكرس تلاوة القرآن الكريم المعنويات في ذواتنا وأفكارنا.

وراى ان العمل بما جاء في القرآن الكريم هو مدعاة للسعادة وتابع : البعض تركوا الآية الكريمة “أشداء على الكفار..” وتحولوا الى عبيد للكفار وأغلب رؤساء الدول العربية هكذا، والبعض الاخر البعض لا يعمل بآية “رحماء بينهم ..”كما يجري حاليا في سورية . وهذا يعني ان البعض يطبق جانبا من القرآن ولا يطبق جانبا منه .

وتطرق قائد الثورة الاسلامية الى حركة الاغاثة الواسعة لمنكوبي الفيضانات في ايران واصفا اياها بالفريدة من نوعها وقال : ان هذه الحركة تحققت بفضل دماء الشهداء .

واشار الى ان ما يقوم به الأعداء ضد ايران هو آخر ما توصلوا اليه واضاف : كلما زادت ضغوط الأعداء زاد صمود شعبنا .


شاركوا هذا الخبر