النخيل / تبلغ مساحة هور العظيم 127 ألف هكتار ويقع في محافظة خوزستان، وهو مستنقع مشترك بين ايران والعراق، وقد تحول في الاعوام الاخيرة بسبب قلة الامطار والجفاف، الى احدى بؤر العواصف الترابية في المنطقة، كما واجه مشكلة الحرائق عدة مرات خلال العام الماضي بسبب الجفاف، ولكن الامطار الغزيرة خلال الاسبوعين الاخيرين، أدخلت قرابة ملياري متر مكعب من المياه الى هذا المستنقع، والآن استعاد هذا الهور وضعه الطبيعي. وقد بلغ حجم المياه الواردة الى هور العظيم حدا بحيث تم توجيه جزء منها الى الجزء الواقع في الاراضي العراقية من الهور، والذي امتلأ بالمياه بدوره. ونظرا لحجم الامطار، فإن حجم المياه المخزنة خلف سد كرخة تجاوز الحد الاقصى – 6 مليارات متر مكعب – وحتى اذا لم تنزل امطار، فإن حصة هور العظيم من المياه مضمونة الى سنتين اخريين. كما ان سائر المستنقعات في محافظة خوزستان بما فيها مستنقع شادكان في وضع مناسب ايضا.


شاركوا هذا الخبر