النخیل / اكد مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية حسين ذوالفقاري بان انفجار خط انبوب الغاز في مدينة اهواز لم يكن عملا ارهابيا بل يعود السبب فيه لتسرب الغاز.
وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد اكد ذوالفقاري بانه تم التحقيق في الحادث وتبين انه لم يكن عملا ارهابيا بل وقع بسبب تسرب الغاز.

وصرح بان 4 عمليات ارهابية وقعت في البلاد خلال العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس) كانت عمليات انتحارية.

وفي جانب اخر من تصريحه قال ذوالفقاري، ان الاميركيين قاموا خلال العام (الايراني) الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس) بكل استطاعوا ان يقوموا به؛ بدءا من الحظر حتى شن الحرب النفسية والتنسيق مع المعارضة وتمويل الجماعات الارهابية بدعم من الكيان الصهيوني والسعودية والتحريض على الاعتصامات واثارة النزعات القومية في المسابقات الرياضية.

واعتبر مساعد الداخلية الايراني الهدف الاساس من وراء الحظر هو خلق الازمة في البلاد وضرب امنها واستقرارها.


شاركوا هذا الخبر