دوت صافرات الإنذار، مساء اليوم، الخميس، في مدينة تل أبيب والمناطق المحيطة، وسمع دوي انفجارات وسط انباء عن اطلاق صواريخ من غزة .

وسمعت دوي الانفجارات في تل أبيب وغفعتاييم وحولون وهود هشارون، بحسب القناة 12 الإسرائيلية.

وذكرت مصادر محلية ان 3 صواريخ انطلقت من غزة بإتجاه تل أبيب فيما أكد جيش الاحتلال رصد اطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه اسرائيل ، وأن منظومة “القبة الحديدية”، اعترضت واحدة .

وأفاد شهود عيان لصحيفة يديعوت العبرية عن سماع أصوات انفجارات في منطقة غوش دان القريبة من تل أبيب.

ودعا رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو قادة الجيش الليلة لعقد مشاورات أمنية في مقر وزارة الحرب الصهيونية في تل أبيب.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تم تفعيل أجهزة الإنذار في تل أبيب، وما زالت الأمور قيد المتابعة فيما طالبت السلطات المستوطنين النزول الى الملاجئ.

وقالت القناة العبرية الثانية إن القبة الحديدية اعترضت واحدا من الصواريخ التي أطلقت باتجاه تل أبيب.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن التقديرات تشير لوقوف الجهاد الإسلامي وراء القصف فيما نفت الحركة اطلاق اي صاروخ.

وهذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها تل أبيب للقصف بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة عام 2014


شاركوا هذا الخبر