قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن اختيار الحكومة الجديدة تم بعد مشاورات وتمحيص من وسط عدد كبير من الأسماء، مشيرا إلى أن التشكيلة التي تم التوصل إليها هم أناس مجربون وأداؤهم في الحكومات السابقة كان مرضيا.

وأدى اليمين الدستورية أمام البشير ورئيس الوزراء محمد طاهر أيلا، في القصر الجمهوري بالخرطوم، اليوم الخميس، 21 وزيرا اتحاديا و18 وزير دولة يمثلون التشكيلة الجديدة التي أعلن عنها الأربعاء.

وعبر البشير عن قناعته بأن المجموعة المختارة قادرة على أن تقود البلاد في هذه المرحلة وتستطيع إخراجها من الأزمات التي تعاني منها الآن.

وأعلن الرئيس السوداني عمر البشير في شهر فبراير/ شباط الماضي حالة الطوارئ، التي أفرزت سلسلة إجراءات من بينها إنشاء محاكم طوارئ في أنحاء البلاد، كما حل الحكومة.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية ضد البشير منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، واندلعت هذه المظاهرات بسبب زيادة الأسعار ونقص السيولة المالية، حتى تطورت المطالب لرحيل نظام الرئيس عمر البشير.


شاركوا هذا الخبر