قال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي : ان الحكومة الامريكية هي اكبر دولة منتهكة للحقوق الانسانية للشعب الايراني.
واكد قاسمي، اليوم الخميس في معرض رده علي التقرير السنوي الصادر عن وزارة الخارجية الامريكية بشان وضع حقوق الانسان في الدول الاخري، اكد ان امريكا نشرت تقريرها السنوي حول حقوق الانسان و وجهت اصابع الاتهام الي وضع حقوق الانسان لدي سائر البلدان، وذلك رغم سجلها الحافل بنقض الحقوق الانسانية في داخل وخارج اراضيها وهي تواجه علي الدوام انتقادات شديدة من جانب الحكومات والراي العام والمنظمات غير الحكومية ونشطاء وشخصيات معنية بحقوق الانسان والامم المتحدة والمقرّرين الخاصين لدي هذه المنظمة وايضا في الداخل الامريكي.
ولفت المتحدث باسم الخارجية الي ان القضايا المدرجة في هذا التقرير حول وضعية حقوق الانسان في ايران تكشف عن قراءات وتحاليل مسيّسة ومغرضة وسقيمة حول بعض الاحدث ذات الصلة بحقوق الانسان في البلاد.
وتابع، ان امريكا بسجلها الاسود الذي لايمكن الدفاع عنه لا تمتلك الصلاحية قطعا للنظر في هكذا امور.


شاركوا هذا الخبر