إنّ الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله مرّة يعلن للورى أنّ الإمام علي عليه‌السلام هو وليّهم من بعده كما في حديث الغدير ونحوه ، ومرّة يعلن الولاية لأهل بيته عليهم‌السلام مثل : حديث الثقلين والسفينة ونحوهما ، ففي حديث الثقلين جعل أهل بيته عليهم‌السلام قرناء القرآن لا يفترقان حتّى يردا عليه ، وهنا مثّلهم بسفينة نوح التي كلّ من قرأ القرآن عرف أنّ من ركب مع نوح في السفينة نجا من الغرق ، ومن لم يركب هلك وغرق ، فمن لم يتمسّك ، أي : يتّبع أهل البيت عليهم‌السلام فهو غارق هالك في بحر الاختلافات المذهبية ، وستؤدّي به إلى هلاك الآخرة إن لم يدرك نفسه ويتّبع من أُمر باتّباعه.

وقد بيّن صلى‌الله‌عليه‌وآله من هم أهل بيته عليهم‌السلام في حديث الكساء وغيره ، فقد بلّغ ونصح وأسمع كلّ ذي بصيرة ، ونحن بدورنا ننقل لمن كان قاصراً فلم تبلغه الحجّة ، ولا عذر لمعتذر في زمن كهذا ، كلّ سبل البحث متوفّرة فليقرأ وليتأمّل ويدقّق ، فإنّ الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله لا ينطق عبثاً ، فعندما يقول : أهل بيتي فيكم كسفينة نوح. فإنّ كلامه وحي يوحى وماينطق عن الهوى ، فليتّق الله كلّ منصف في وصيّة رسول الله فلا يخالفها ، ولا يعين على خلافها ، بل يقرأ ويقرأ ، ويسمع ويسمع حتّى يصل للنتيجة التي يقتنع بها عن علم ، ويعلّم من لم يعلم لينال ثواب إبلاغ وصيّة الرسول في أهل بيته لمن لم تصله ، لينال أجرعمله وأجر من اهتدى بسببه إلى يوم القيامة.

وهذا الحديث الذي نحن بصدده جاء في كثير من كتب أهل السنّة المعتبرة ، منها مايلي :

مستدرك الحاكم النيسابوري :

أخبرنا ميمون بن إسحاق الهاشمي ، ثنا أحمد بن عبد الجبار يونس بن بكير ، ثنا المفضّل بن صالح ، عن أبى إسحاق ، عن حنش الكناني قال : ( سمعت أباذر يقول وهو آخذ بباب الكعبة : أيّها الناس من عرفني فأنا من عرفتم ، ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله يقول : مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق ).

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه (١).

مجمع الزوائد للهيثمي :

عن أبي سعيد الخدري قال : ( سمعت النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : إنّما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق ، وإنّما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل ، من دخله غفر له ) (٢).

المعجم الصغير للطبراني :

حدّثنا الحسين بن أحمد بن منصور سجّادة البغدادي ، حدّثنا عبد الله بن داهر الرازي ، حدّثنا عبد الله بن عبد القدوس ، عن الأعمش ، عن أبي إسحاق ، عن حنش بن المعتمر : ( أنّه سمع أبا ذر الغفاري يقول : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن

تخلّف عنها هلك ، ومثل باب حطة بني إسرائيل ) (3).

حدّثنا عبد الرحمن بن أبي حمّاد المقري ، عن أبي سلمة الصائغ ، عن عطيّة ، عن أبي سعيد الخدري : ( سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول : إنّما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق ، وإنّما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطّة في بني إسرائيل ، من دخله غفر له ) (4).

المعجم الكبير للطبراني :

( ٢٦٣٦ ) عن سعيد بن المسيب ، عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ( مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، من ركب فيها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق ، ومن قاتلنا في آخر الزمان فكأنّما قاتل مع الدجال ).

( ٢٦٣٧ ) حدّثنا الحسين بن أحمد بن منصور سجّادة ، ثنا عبد الله بن داهر الرازي ، ثنا عبد الله ، بن عبد القدوس ، عن الأعمش ، عن أبي إسحاق عن حنش ابن المعتمر قال : ( رأيت أبا ذر أخذ بعضادتي باب الكعبة وهو يقول : من عرفني فقد عرفني ، ومن لم يعرفني فأنا أبو ذر الغفاري ، سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح في قوم نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها هلك ، ومثل باب حطّة في بني إسرائيل ).

( ٢٦٣٨ ) حدّثنا علي بن عبد العزيز ، حدّثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا الحسن بن أبي جعفر ، عن أبي الصهباء ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ( مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، من ركب فيها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق ).

( ٢٦٣٩ ) حدّثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا يحيى بن معين ، ثنا هشام بن يوسف ، عن عبد الله بن سليمان النوفلي ، عن محمّد بن علي بن عبد الله بن عباس ، عن أبيه ، عن جدّه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ( أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه ، وأحبّوني لحبّ الله ، وأحبّوا أهل بيتي لحبّي ).

( ٢٦٤٠ ) حدّثنا محمّد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا جندل بن والق ، ثنا محمّد ابن حبيب العجلي ، عن إبراهيم بن الحسن ، عن زياد بن المنذر ، عن عبد الرحمن ابن مسعود العبدي ، عن عليم ، عن سلمان قال : ( أنزلوا آل محمّد صلى‌الله‌عليه‌وسلم بمنزلة الرأس من الجسد ، وبمنزلة العين من الرأس ، فإنّ الجسد لا يهتدي إلّا بالرأس ، وإن الرأس لا يهتدي إلّا بالعينين ) (5).

الجامع الصغير لجلال الدين السيوطي :

( إنّ مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها هلك ) (6).

كنز العمّال للمتقي الهندي :

( أحبّوا الله لما يغذوكم به من نعمه ، وأحبّوني بحبّ الله وأحبّوا أهل بيتي لحبّي ).

عن ابن عباس ( مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق ) (7).

__________________
١ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٢ ، ص ٣٤٣ ، وج ٣ ، ص ١٥٠.

٢ ـ مجمع الزوائد : ج ٩ ، ص ١٦٨.

3 ـ المعجم الصغير ١ : ١٣٩.

4 ـ المعجم الصغير : ٢ : ٢٢.

5 ـ المعجم الكبير : ج ٣ ، ص ٤٥ ـ ٤٧.

6 ـ الجامع الصغير في أحاديث البشير : ج ١ ، ص ٣٧٣.

7 ـ كنز العمّال : ج ١٢ ، ص ٩٥.


شاركوا هذا الخبر