النخیل – خرمشهر /في خطوة قل نظیرها ، نظمت بلدیة مدینة خرمشهر معرضا للسيارات والأثاث التاريخية القديمة من الطرازات العالمية النادرة.

 

وبلفتة وصفت بالبارعة أعاد بعض من عشاق التراث الحياة لسيارات تخطت أعمارها المئة عام بأبهى صورة جذبت الكثير من المتابعين والمهتمين في خرمشهر.

 

ويتوزع القائمون على أمر المعرض بين مهتمين بقضايا التراث والفن وبين باحثين وفنانين تشكيليين وآخرين هواة.

 

ويرى المشارکون أن المعرض “يهدف إلى إعادة تاريخ خرمشهر التي كانت وما زالت من أجمل المدن الإیرانیة “، مشيرین إلى أن هذه السيارات ذات قيمة كبيرة عند كثير من المهتمين في العالم.


شاركوا هذا الخبر