قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، إن امريكا تخلت عن مواقفها واهدافها المناهضة لايران في اجتماع وارسو، موضحا بان هذا الاجتماع محكوم بالفشل قبل انعقاده.
وأشار ظريف اليوم الأحد الي انعقاد اجتماع وارسو في الايام المقبلة، وقال ان الامريكيين قاموا بالكثير من العمل لعقد اجتماع ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية في بولندا، لكنهم انسحبوا من مواقفهم، لهذا السبب غيروا عنوان اجتماع وارسو وذكروا أن إيران ليست موضوع الاجتماع.
وأضاف، إن الأمريكيين قالوا أيضا إن نائب الرئيس الامريكي سيحضر اجتماع وارسو، لذا فإن جميع المؤشرات تظهر أنهم لم يحققوا أهدافهم الأولية وتحركاتهم من هذا الاجتماع.
وقال وزير الخارجية أيضا، إن امريكا تحاول التعويض عن الاجواء التي تشكلت ضدها بشكل ما، لذلك يبدو أن الاجتماع لن يعقد بالشكل الذي ارادت له ان يعقد.
وصرح ظريف بإن اجتماع وارسو محكوم بالفشل قبل انعقاده، موضحا إنه لم يتم دعوة أي من المسؤولين الإيرانيين لحضور الاجتماع.
ومن المقرر أن يعقد اجتماع وارسو يومي 12 و13 فبراير باستضافة مشتركة من قبل امريكا وبولندا.


شاركوا هذا الخبر